الإعلان عن 11 موقعا لبرنامج «أرض وقرض» قريبا
Mon, Apr 29th 2013 2:23 AM
الإعلان عن 11 موقعا لبرنامج «أرض وقرض» قريبا
علي بن ظاهر ـ الخبركشف الناطق الإعلامي لوزارة الاسكان محمد الزميع عن الانتهاء من المراحل النهائية لتصميم 11 موقعا جديدا قريبا من المدن وفق برنامج « أرض وقرض « لمستحقي دعم الإسكان , الذي أعلنت عنه الوزارة بتوجيهات من خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز , مشيرا الى انه سيتم الإعلان عنها قريبا.وأشار الى ان هذه المواقع تشمل موقع واحد في كل مدن الدمام والاحساء والقطيف، إضافة الى عسير ومكة والخرج وتبوك , مشيرا الى تصميم موقعين في جدة، وأضاف ان وزارة الإسكان وقعت امس على المشروع الخاص بالرياض وهو ضمن قائمة الاحد عشر مشروعا ومثل باكورة مشاريع مدينة الرياض لتطبيق البرنامج، ونوه الى ان مساحة مشروع الرياض تبلغ 5 ملايين متر مربع، وتشمل تنفيذ البنية التحتية لأراض مطورة تتيح بناء 7 آلاف وحدة سكنية، ويشمل المشروع جميع الخدمات والعديد من المرافق العامة.وكان وزير الإسكان د. شويش الضويحي قد أعلن في تصريحات له الأسبوع الماضي «أن الأراضي التي ستمنحها الوزارة للمواطنين في المرحلة المقبلة ستكون في أماكن مخدومة بالكامل وموصولة بالكتلة العمرانية يمكن السكن بها، وسيتم الإعلان عن آلية الاستحقاق خلال الأشهر المقبلة القليلة، وستكون أكثر جاهزية في حال توفر كافة المعلومات».إن الوزارة تسعى مع الوزارت الأخرى لإيجاد حزمة من الأنظمة تسهم بتوفير توازن في العرض والطلب من أجل التخفيف من وطأة أزمة الاسكان، وسيتم نزع ملكيات المنح غير المستغلة بهدف الاستثمار»، وأضاف «سياسة الدولة تقوم على خفض أسعار الأراضي، وبين إن الاستثمار في الأراضي البيضاء داخل المدن والنطاق العمراني غير منتج «لأنها ليست سلعة للتداول والمضاربة، لذلك ستفرض الوزارة رسوما عليها واشتراطات تخطيطية ، إضافة إلى تنفيذ اشتراطات خدمية مثل المياه والكهرباء والاتصالات عند تخطيطها»، وأكد الضويحي إن «وزارة الاسكان تسعى إلى تطبيق آلية الاستحقاق بهدف التأكد من أمرين الأول المواطن المستحق لهذا الدعم، والثاني من هو أكثر استحقاقا، وهذه الآلية تدخل في نقاط تفصيلية كثيرة منها إيصال الدعم إلى مستحقيه بكل عدل وإنصاف ، وتحقيق تنمية متوازنة بجميع مناطق المملكة»، مبينا إن «الوزارة تسعى بالتعاون مع الجهات الأخرى الى الوصول إلى كافة المعلومات الخاصة بالمستحقين وإيصال الدعم لها، وعلى هذا الأساس أبرمت الوزارة عقودا مع استشاريين، واستقطبت العديد من الكفاءات السعودية التي لديها تجارب في تخطيط البنى التحتية، والوزارة لن تتفرد بقراراتها».
 شارك
Send as an e-mail ارسل الى صديق
Share on Facebook فايسبوك